آدم وحواء خلقا سوياً

آدم وحواء خلقا سوياً

– خلَقَ اللهُ الإنسانَ على صورَتِه، على صورةِ اللهِ خلَقَ البشَرَ، ذَكَرًا وأُنثى خلَقَهُم (تكوين 1:27) … وفي المقابل آدم لم يَجدْ لَه من يُعينُهُ فأوقَعَ الرّبُّ الإلهُ آدمَ في نَومِ عميقٍ، وفيما هوَ نائِمٌ أخذَ إحدى أضلاعِهِ وسَدَ مكانَها بِلَحْمِ وبنى الرّبُّ الإلهُ اَمْرأةً مِنَ الضِّلعِ التي أخذَها مِنْ آدم {تكوين 2(20-22)} ……. إذن في الإصحاح الأول ظهر أن الرجل والمرأة خلقا سوياً ، ولكن في الإصحاح الثاني نجد أن آدم خلق أولاً وبعد فترة خلق الرب الوحوش والطير وآتى بهم الرب لآدم وبعد ذلك خلقت المرأة … ملحوظة أخرى : تدعي الكنيسة باطلاً أن يوم من أيام الخلق في سفر تكوين هو عبارة عن حقبة زمنية تصل إلى ملايين السنين ، فهل الفترة الزمنية التي مرت بين خلق آدم وحواء تعد ملايين السنين أم أن هذه الفترة سنحتسبها أيام شمسية ككل 24 ساعة ؟ .

%d مدونون معجبون بهذه: