أكثر من تسعة وعشرون ألف قتيل

أكثر من تسعة وعشرون ألف قتيل

سفر العدد 16
49فَكَانَ الَّذِينَ هَلَكُوا بِالْوَبَإِ أَرْبَعَةَ عَشَرَ أَلْفاً وَسَبْعَ مِئَةٍ، عَدَا الَّذِينَ مَاتُوا بِسَبَبِ قُورَحَ.

فلو حسبنا أن عدد الذي أصيبوا بالوباء هم نفس العدد الذين اصيبوا بسبب فورح بذلك سيكون العدد 29ألفاً وربعمائة قتيل .

الإعلانات
%d مدونون معجبون بهذه: