ألوهية مزورة

.

المسيح لم يذكر بأنه الظاهر في الجسد ، ولم يذكر ألوهية الروح القدس ولم يذكر ألوهية نفسه .. وهذه العقيدة منقولة عن الأولين والأولين يجهلون عقيدة التثليث والأقانيم لأنها عقيدة منقولة من الأولين دون فهم لآنها عملية معقدة لم يفهما احد لأن العقول لا تدركها ، فكيف الإيمان بها وكيف يمكن الثقة في أقوال الأولين الذين لا ولم يفهمونها  وهي اقوال ليست منقولة عن المسيح ؟ يا جامعة شوية عقل

.

 

.

.

المصدر

المجلد الأول

.

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: