إرهـــــــــــــــــــــــــــــاب

إرهـــــــــــــــــــــــــــــاب

ما أسقدمه لكم هو الإرهاب الذي ليس قبله ولا بعده إرهاب … فإن سمعت وعملت جميع ما أمرك به إله العهد القديم (يسوع المحبة) من قتل وذبح وحرق جميع الامم والمدن تنال الرحمة والرخاء .. وإن لم تطعه فامرأتك التي تزوجتها سيَزني بها رجل أخر أمام عينك بأمر الرب ، وأولادك الذين أنجبتهم سيأخذون للسبي ويكونوا لغيرك وتُذل امامهم ، وإن وقع عليك حصار ذبحت أولادك لتأكل لحمهم لتسد جوعك .. هذا بخلف ما ستصاب به :

فملعون أنت وزوجتك واولادك وأرضك وغنمك ؛ اللعن و الاضطراب و الزجر في كل ما تمتد اليه يدك لتعمله حتى تُهلك و تُفنى ، يضربك بالوبا حتى يبيدك عن الارض ، يضربك الرب بالسل و الحمى و البرداء و الالتهاب و الجفاف و اللفح و الذبول ؛ يرسل عليك غبارا و ترابا ؛ وجثتك تكون طعاما لجميع طيور السماء و وحوش الارض ؛ ويضربك الرب بقرحة مصر و بالبواسير و الجرب و الحكة حتى لا تستطيع الشفاء ؛ ويضربك الرب بجنون و عمى و حيرة قلب ؛ و تكون مجنونا ؛ ويضربك الرب بقرح خبيث على الركبتين و على الساقين حتى لا تستطيع الشفاء من اسفل قدمك الى قمة راسك ؛ تُستعبد لاعدائك الذين يرسلهم الرب عليك في جوع و عطش و عري ؛ لا تطمئن و لا يكون قرار لقدمك بل يعطيك الرب هناك قلبا مرتجفا و كلال العينين و ذبول النفس ؛ وتكون حياتك معلقة قدامك و ترتعب ليلا و نهارا و لا تامن على حياتك ؛ في الصباح تقول يا ليته المساء و في المساء تقول يا ليته الصباح من ارتعاب قلبك الذي ترتعب و من منظر عينيك الذي تنظر … والكثير والكثير من الإرهاب .

اقرأ وتأمل إرهاب غير مسبوق .

التثنية 28
15 و لكن ان لم تسمع لصوت الرب الهك لتحرص ان تعمل بجميع وصاياه و فرائضه التي انا اوصيك بها اليوم تاتي عليك جميع هذه اللعنات و تدركك

16 ملعونا تكون في المدينة و ملعونا تكون في الحقل

17 ملعونة تكون سلتك و معجنك

18 ملعونة تكون ثمرة بطنك و ثمرة ارضك نتاج بقرك و اناث غنمك

19 ملعونا تكون في دخولك و ملعونا تكون في خروجك

20 يرسل الرب عليك اللعن و الاضطراب و الزجر في كل ما تمتد اليه يدك لتعمله حتى تهلك و تفنى سريعا من اجل سوء افعالك اذ تركتني

21 يلصق بك الرب الوبا حتى يبيدك عن الارض التي انت داخل اليها لكي تمتلكها

22 يضربك الرب بالسل و الحمى و البرداء و الالتهاب و الجفاف و اللفح و الذبول فتتبعك حتى تفنيك

23 و تكون سماؤك التي فوق راسك نحاسا و الارض التي تحتك حديدا

24 و يجعل الرب مطر ارضك غبارا و ترابا ينزل عليك من السماء حتى تهلك

25 يجعلك الرب منهزما امام اعدائك في طريق واحدة تخرج عليهم و في سبع طرق تهرب امامهم و تكون قلقا في جميع ممالك الارض

26 و تكون جثتك طعاما لجميع طيور السماء و وحوش الارض و ليس من يزعجها

27 يضربك الرب بقرحة مصر و بالبواسير و الجرب و الحكة حتى لا تستطيع الشفاء

28 يضربك الرب بجنون و عمى و حيرة قلب

29 فتتلمس في الظهر كما يتلمس الاعمى في الظلام و لا تنجح في طرقك بل لا تكون الا مظلوما مغصوبا كل الايام و ليس مخلص

30 تخطب امراة و رجل اخر يضطجع معها تبني بيتا و لا تسكن فيه تغرس كرما و لا تستغله

31 يذبح ثورك امام عينيك و لا تاكل منه يغتصب حمارك من امام وجهك و لا يرجع اليك تدفع غنمك الى اعدائك و ليس لك مخلص

32 يسلم بنوك و بناتك لشعب اخر و عيناك تنظران اليهم طول النهار فتكلان و ليس في يدك طائلة

33 ثمر ارضك و كل تعبك ياكله شعب لا تعرفه فلا تكون الا مظلوما و مسحوقا كل الايام

34 و تكون مجنونا من منظر عينيك الذي تنظر

35 يضربك الرب بقرح خبيث على الركبتين و على الساقين حتى لا تستطيع الشفاء من اسفل قدمك الى قمة راسك

36 يذهب بك الرب و بملكك الذي تقيمه عليك الى امة لم تعرفها انت و لا اباؤك و تعبد هناك الهة اخرى من خشب و حجر

37 و تكون دهشا و مثلا و هزاة في جميع الشعوب الذين يسوقك الرب اليهم

38 بذارا كثيرا تخرج الى الحقل و قليلا تجمع لان الجراد ياكله

39 كروما تغرس و تشتغل و خمرا لا تشرب و لا تجني لان الدود ياكلها

40 يكون لك زيتون في جميع تخومك و بزيت لا تدهن لان زيتونك ينتثر

41 بنين و بنات تلد و لا يكونون لك لانهم الى السبي يذهبون

42 جميع اشجارك و اثمار ارضك يتولاه الصرصر

43 الغريب الذي في وسطك يستعلي عليك متصاعدا و انت تنحط متنازلا

44 هو يقرضك و انت لا تقرضه هو يكون راسا و انت تكون ذنبا

45 و تاتي عليك جميع هذه اللعنات و تتبعك و تدركك حتى تهلك لانك لم تسمع لصوت الرب الهك لتحفظ وصاياه و فرائضه التي اوصاك بها

46 فتكون فيك اية و اعجوبة و في نسلك الى الابد

47 من اجل انك لم تعبد الرب الهك بفرح و بطيبة قلب لكثرة كل شيء

48 تستعبد لاعدائك الذين يرسلهم الرب عليك في جوع و عطش و عري و عوز كل شيء فيجعل نير حديد على عنقك حتى يهلكك

49 يجلب الرب عليك امة من بعيد من اقصاء الارض كما يطير النسر امة لا تفهم لسانها

50 امة جافية الوجه لا تهاب الشيخ و لا تحن الى الولد

51 فتاكل ثمرة بهائمك و ثمرة ارضك حتى تهلك و لا تبقي لك قمحا و لا خمرا و لا زيتا و لا نتاج بقرك و لا اناث غنمك حتى تفنيك

52 و تحاصرك في جميع ابوابك حتى تهبط اسوارك الشامخة الحصينة التي انت تثق بها في كل ارضك تحاصرك في جميع ابوابك في كل ارضك التي يعطيك الرب الهك

53 فتاكل ثمرة بطنك لحم بنيك و بناتك الذين اعطاك الرب الهك في الحصار و الضيقة التي يضايقك بها عدوك

54 الرجل المتنعم فيك و المترفه جدا تبخل عينه على اخيه و امراة حضنه و بقية اولاده الذين يبقيهم

55 بان يعطي احدهم من لحم بنيه الذي ياكله لانه لم يبق له شيء في الحصار و الضيقة التي يضايقك بها عدوك في جميع ابوابك

56 و المراة المتنعمة فيك و المترفهة التي لم تجرب ان تضع اسفل قدمها على الارض للتنعم و الترفه تبخل عينها على رجل حضنها و على ابنها و بنتها

57 بمشيمتها الخارجة من بين رجليها و باولادها الذين تلدهم لانها تاكلهم سرا في عوز كل شيء في الحصار و الضيقة التي يضايقك بها عدوك في ابوابك

58 ان لم تحرص لتعمل بجميع كلمات هذا الناموس المكتوبة في هذا السفر لتهاب هذا الاسم الجليل المرهوب الرب الهك

59 يجعل الرب ضرباتك و ضربات نسلك عجيبة ضربات عظيمة راسخة و امراضا ردية ثابتة

60 و يرد عليك جميع ادواء مصر التي فزعت منها فتلتصق بك

61 ايضا كل مرض و كل ضربة لم تكتب في سفر الناموس هذا يسلطه الرب عليك حتى تهلك

62 فتبقون نفرا قليلا عوض ما كنتم كنجوم السماء في الكثرة لانك لم تسمع لصوت الرب الهك

63 و كما فرح الرب لكم ليحسن اليكم و يكثركم كذلك يفرح الرب لكم ليفنيكم و يهلككم فتستاصلون من الارض التي انت داخل اليها لتمتلكها

64 و يبددك الرب في جميع الشعوب من اقصاء الارض الى اقصائها و تعبد هناك الهة اخرى لم تعرفها انت و لا اباؤك من خشب و حجر

65 و في تلك الامم لا تطمئن و لا يكون قرار لقدمك بل يعطيك الرب هناك قلبا مرتجفا و كلال العينين و ذبول النفس

66 و تكون حياتك معلقة قدامك و ترتعب ليلا و نهارا و لا تامن على حياتك

67 في الصباح تقول يا ليته المساء و في المساء تقول يا ليته الصباح من ارتعاب قلبك الذي ترتعب و من منظر عينيك الذي تنظر

68 و يردك الرب الى مصر في سفن في الطريق التي قلت لك لا تعد تراها فتباعون هناك لاعدائك عبيدا و اماء و ليس من يشتري

انصحك بإستراحة نفسية بعد ما قرأت من إرهاب

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: