اثنان مليون قتيل بسبب أكلة

2 مليون قتيل بسبب أكلة

عد-11-31: وهبت ريح من عند الرب فساقت طير السلوى من البحر وألقته على المحلة، على مسيرة يوم من هنا ويوم من هناك حول المحلة، على ارتفاع ذراعين عن وجه الأرض. 32: فقام الشعب يجمع السلوى طول النهار والليل والغد، فجمع أقلهم مئتي كيلة، فسطحوها حول المحلة لتجف. 33: وبينما اللحم بعد بين أسنانهم قبل أن يمضغوه، اشتد غضب الرب على الشعب فضربهم ضربة عظيمة جدا. 34: فسمي ذلك الموضع قبروت هتأوة لأنهم قبروا فيه القوم الذين ماتوا من التأوه شهوة للحم.

 

يقول  القمص تادرس يعقوب :- إن كان عدد الرجال المشاة حوالي ست مائة ألف نسمة بخلاف النساء والأطفال واللاويّين… وكأن تعدادهم يبلغ حوالي 2 مليون نسمة، كيف يأكل هؤلاء جميعًا لحمًا في البريّة لمدة شهر من الزمان؟  …. لقد قدَّم الله لهم لحمًا بكثرة، وإذ انقضوا عليها بشراهة وشهوة غضب الرب عليهم وضربهم ضربة عظيمة جدًا (ع 33)، ليس لأنهم يأكلون اللحم ولكن من أجل الشهوة التي تملكت عليهم

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: