اقتلوا الناس عدا العاهرات

اقتلوا واحرقوا واذبحوا وانهبوا
ولا تُمس الزانية بسوء

.

يشوع 6
17 فتكون المدينة و كل ما فيها محرما للرب راحاب الزانية فقط تحيا هي و كل من معها في البيت لانها قد خبات المرسلين اللذين ارسلناهما 18 و اما انتم فاحترزوا من الحرام لئلا تحرموا و تاخذوا من الحرام و تجعلوا محلة اسرائيل محرمة و تكدروها 19 و كل الفضة و الذهب و انية النحاس و الحديد تكون قدسا للرب و تدخل في خزانة الرب 20 فهتف الشعب و ضربوا بالابواق و كان حين سمع الشعب صوت البوق ان الشعب هتف هتافا عظيما فسقط السور في مكانه و صعد الشعب الى المدينة كل رجل مع وجهه و اخذوا المدينة 21 و حرموا كل ما في المدينة من رجل و امراة من طفل و شيخ حتى البقر و الغنم و الحمير بحد السيف 22 و قال يشوع للرجلين اللذين تجسسا الارض ادخلا بيت المراة الزانية و اخرجا من هناك المراة و كل ما لها كما حلفتما لها 23 فدخل الغلامان الجاسوسان و اخرجا راحاب و اباها و امها و اخوتها و كل ما لها و اخرجا كل عشائرها و تركاهم خارج محلة اسرائيل 24 و احرقوا المدينة بالنار مع كل ما بها انما الفضة و الذهب و انية النحاس و الحديد جعلوها في خزانة بيت الرب 25 و استحيا يشوع راحاب الزانية و بيت ابيها و كل ما لها و سكنت في وسط اسرائيل الى هذا اليوم لانها خبات المرسلين اللذين ارسلهما يشوع لكي يتجسسا اريحا 26 و حلف يشوع في ذلك الوقت قائلا ملعون قدام الرب الرجل الذي يقوم و يبني هذه المدينة اريحا ببكره يؤسسها و بصغيره ينصب ابوابها 27 و كان الرب مع يشوع و كان خبره في جميع الارض

إله العهد القديم المتمثل في يسوع يأمر بتدمير المدينة باكملها ولا تُمس الزانية بسوء لتبقى حية لان الرب امر بذلك !!!!!

يقتل الاطفال الأبرياء والأجنة وتُشق بطون الحوامل لقتل الأجنة ولكن الزانية العاهرة المومس ربة الصون والعفاف تبقى حية لأن الرب لا يعاقب الزواني .

واكثر ما يُضحك في هذه المذبحة الإرهابية هو أن الرب أمر بأن يُنجي راحاب الزانية وكل من بداخل بيتها !!!!!! فلو كان البيت مليء بطالبي المتعمة وأخرين يزنون بها .. فقد كُتب لها ولهم النجاة من هذه المذبحة بسبب زناهم …. بقوله : راحاب الزانية فقط تحيا هي و كل من معها في البيت… ألهذه الدرجة الزنا مبارك من الرب ؟!!! .

.

هوشع 4: 14
لا اعاقب بناتكم لانهن يزنين
متى 21:31
الزواني يسبقونكم الى ملكوت الله
أليس هذا إرهاباً ؟

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: