الإنسان يرى الجنس نجاسة

يقول القمص عبد المسيح ثاؤفيلس النخيلي في كتاب ’’أضواء على سفر النشيد‘‘ ص15 : وعندما يصور لنا الكتاب المقدس آدم وحواء قبل السقوط وكيف كانا يتكلمان بحكمة عن العالم وما فيه ويدعوان كل شيء باسماء ، وكيف كانا في شركة روحية عميقة مع الله والملائكة وكيف كانا يعيشان عريانين دون أن يخطر ببالهما شيء عن الشهوة انما يكشف لنا الوحي بذلك على أن النظرة الايمانية الى جمال الجسد لا تحمل شهوة وإثماً وحتى الجنس لا يراه المؤمن فسادا ونجاسة قدر ما يرى فيه قدرة الله التي أودعها في الانسان لانجاب النسل والابقاء على عمران الكون بالانسان. انتهى كلام القمص .

حلوة نظرة إيمانية دي … نظرة بحُسن نيَّة يعني 

 

لاحط أن الكتاب المقدس يعتبر الجنس بحلاله وحرامه نجاسة .. اضعط هنا

بقلم / السيف العضب

%d مدونون معجبون بهذه: