الرب يأمر بذبح الأبرياء لينزل المطر

الرب يأمر بذبح الأبرياء لينزل المطر

يهوه (يسوع) انهى مجاعة بتعذيب وقتل وصلب سبعة رجال ابرياء لم يقترفوا شيء من الدنيا إلا انهم اقرباء شاول {2صموئيل 21}.

ذبح سبعة كصلاة استسقاء

انظروا للقرابين المقدمة للرب
(المتمثل في يسوع)
للإستجابة لنزول الأمطار

2صموئيل
21: 1
و كان جوع في ايام داود ثلاث سنين سنة بعد سنة فطلب داود وجه الرب فقال الرب هو لاجل شاول و لاجل بيت الدماء لانه قتل الجبعونيين ، قال داود للجبعونيين ماذا افعل لكم و بماذا اكفر فتباركوا نصيب الرب ، قالوا : فلنعط سبعة رجال من بنيه فنصلبهم للرب في جبعة شاول مختار الرب فقال الملك انا اعطي ، فأخذ داود أولاد شاول الاثنين واولاد بنت شاول الخمسة و سلمهم الى يد الجبعونيين فصلبوهم على الجبل امام الرب فسقط السبعة معا و قتلوا ، فانصب الماء عليهم من السماء ، و بعد ذلك استجاب الرب من اجل الارض .

هذه هي قرابين صلاة الإستسقاء في ناموس الرب (المتمثل في يسوع) على حسب الإيمان المسيحي .

لاحظوا الرب يخالف الناموس الذي يقول :

” لا يقتل الآباء عن الأولاد، ولا يقتل الأولاد عن الآباء، كل إنسان بخطيئته يقتل ”
( تثنية 24/16 ).

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: