الرب يعاقب أصحاب العيوب الخلقية

الرب يعاقب أصحاب العيوب الخلقية

يهوه (يسوع) يعتبر أي شخص به عيب خلقي أو مريض ليس جدير ليكون كاهن أو رجل دين {لاويين 21(17-23)}… وابن الزنا غير جدير بلقب كاهن {التثنية(23:3)}.. كما هو الحال مع أي شخص لديه عيب خلقي بأعضائه الجنسية {التثنية (23:2)} .

اللاويين 21
17 كلم هرون قائلا اذا كان رجل من نسلك في اجيالهم فيه عيب فلا يتقدم ليقرب خبز الهه … 23 لكن الى الحجاب لا ياتي و الى المذبح لا يقترب لان فيه عيبا لئلا يدنس مقدسي لاني انا الرب مقدسهم

فما ذنبه ؟! هل هو الذي عاب نفسه ام أنه مخلوق بعيب خلقي ؟

فهل العيب الخلقي يُنجس صاحبه ويُدنس المذبح ؟

التثنية 23
3 لا يدخل عموني و لا موابي في جماعة الرب حتى الجيل العاشر لا يدخل منهم احد في جماعة الرب الى الابد

العجيب ان يسوع هو من سلالة زنا حيث أن راعوث هي احد أجداده .. وراعوث من الموآبيين (راعوث2:2).

التثنية 23
2 لا يدخل ابن زنى في جماعة الرب حتى الجيل العاشر لا يدخل منه احد في جماعة الرب

ويسوع من سلالة زنا حيث أنه حفيد لوط الذي زنا ابنته الكبرى وانجب الموأبيين والتي منهم راعوث (تكوين19) .. وهو ايضا حفيد يهوذا الذي أنجب فارص من كنته ثامار (تكوين38) .

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: