الزوجة والزانية لا فارق بينهما

الزوجة والزانية لا فارق بينهما

لا فارق بين زواج المرأة وفسوقها لأن في الحالتين نجسة {لاويين(15:18) ، العدد (5:13)}.

علاقة الرجل بزوجته نجاسة
اللاويين 15
18: وإذا ضاجع رجل امرأة بنطفة، فليستحما بالماء ويكونان نجسين إلى المغيب… الترجمة المشتركة

علاقة الرجل بعشيقته نجاسة
العدد 5
12: قل لبني إسرائيل: أي رجل مالت زوجته إلى خيانته، 13 فجامعها رجل وأخفي ذلك عن عيني زوجها، واستتر تنجسها ، ولا شاهد عليها، وما أفشي سرها.. الترجمة المشتركة

كما أن العهد الجديد ايضا ساوى بين الزوجة والزانية فجعلهما جسد واحد مع الرجل

الرجل وزوجته جسد واحد
فقال يسوع في متى 19:5

من اجل هذا يترك الرجل اباه وامه ويلتصق بامرأته ويكون الاثنان جسدا واحدا

الرجل والزانية جسد واحد
قال بولس في 1كو 6:16
ام لستم تعلمون ان من التصق بزانية هو جسد واحد لانه يقول يكون الاثنان جسدا واحدا

كلنا نعلم أن الكنيسة تدعي بأن قول يسوع في (متى 19:5) يعني عدم تعدد الزوجات ، ولكن أقوال بولس في (1كو 6:16) اشارت بأن كلمة (جسد واحد) ليس المقصود بها الزواج من امرأة واحدة ولكن المقصود بها أن الرجل حين يُعاشر المراة جنسياً فبذلك تحولا إلى جسد واحد … فهل الكنيسة مازلت مصممة على أن ما قاله يسوع يعني تحريم تعدد الزيجات ؟

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: