القديس جراسيموس والتخلف الأرثوذكسي

القديس جراسيموس

.

ولد القديس جراسيموس في بلدة تريكالا التابعة لمدينة كورنثوس الجبلية، عام 1509م، من أب يدعى ديميتريوس وأم اسمها كالي،حين غادر القديس إلى جزيرة كيفالينيا، التي أصبح شفيعاً وحامياً لها حتى وقتنا الحاضر… حين مات وبعد مضي سنتين على الدفن، لم ينحل جسده .. فكان القديس عجائب كثيرة جداً، يذكر منها جرمانوس مطران جزيرة كيفالينيا في عام 1938م، مئة وعشر من أهم الأعاجيب التي أجراها القديس كأعجوبة شفاء المصابة بالشياطين وشفاء الفتاة المصابة بمرض الجدري ومراتٍ كثيرة – بعد موت القديس – عندما كان الكهنة يضعون جسده فوق البئر ليعملوا تضرعاً ما، كانت مياهه ترتفع لتصل إلى أعلى مستوى، وحين كانوا يرفعون الجسد عن البئر، كان منسوب الماء يعود إلى وضعه الطبيعي.{سبحان خالق العقول والأفهام … فلتبقى رمة القديس فوق البئر حتى يفيض ماء البئر وينعم به الناس – أم أن الكنيسة تخاف على البشرية لعدم تكرار طوفان نوح مرة أخرى] … لا عزاء للعقلاء

.

شاهد معي ماذا نتج عن هذه الخرفات

الأرثوذكس

.

الأرثوذكس 2.

الأرثوذكس 3

.

http://yippr.es/video/the-saint-passed-over-kefalonia/JrY-cs52i84.html

.

.

.

.

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: