الكنيسة المصرية تدعم حكومة الإنقلاب العسكري في مصر وقتل الإسلاميين

الكنيسة الدمويةيقول يسوع المسيحية لشعبه 

إنجيل متى 5: 44    

وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: أَحِبُّوا أَعْدَاءَكُمْ. بَارِكُوا لاَعِنِيكُمْ. أَحْسِنُوا إِلَى مُبْغِضِيكُمْ، وَصَلُّوا لأَجْلِ الَّذِينَ يُسِيئُونَ إِلَيْكُمْ وَيَطْرُدُونَكُمْ

هل رجل الكنيسة الأول أثبت صدق هذا الشعار واحترم السيد المسيح قائلها ؟ بالطبع لا

تقوم حكومة الإنقلاب في مصر بقيادة رجل عسكري اسمه عبد الفتاح السيسي ومعه المجلس العسكري وبفرض سلتطه على الشرطة والقضاء والإعلام بقتل المعارضيين الإسلاميين بكل وسائل القتل وتصفيتهم في منازلهم والتمثيل بجثثهم وهتك أعراض النساء المسلمات وإصدار احكام بالإعدام وقتل المسلمين وإلقاء جثثهم بالشوارع .. وبعدها نجد الكنيسة بقائدها تواضروس ورجال الكهنوت المسيحي مباركت تلك الجرائم والثناء عليها .. العجيب في الأمر أن الكنيسة تعلم أن حكومة الإنقلاب ذبحت أقباط كانوا يقفون أمام مبنى ماسبيرو بالقاهرة فهجمت مدرعات الجيش والشرطة ودهستهم وهم احياء إلا أن الكنيسة تجاهلت ضحايا ماسبيرو تقربا للسيسي من أجل قتل الإسلاميين .

.

ما دخل الكنيسة بالسياسة ؟ وهل هذه هي مهمة رجال الكهنوت ؟ 

إرهاب الكنيسة الذي أدي إلي إباحة قتل المسلمين وهتك أعراضهم والتمثيل بحثثهم تواضروس الإرهابي

الإعلانات
%d مدونون معجبون بهذه: