الله أم الرب الإله

الله أم الرب الإله

– في الإصحاح الأول لسفر تكوين نجد الله يطلق عليه الله .. أما في الإصحاح الثاني يطلق عليه الرب الاله .

تك-1-1 في البدء خلق الله السماوات والأرض.

تك-2-4: هذه مبادئ السماوات والأرض حين خلقت يوم عمل الرب الإله الأرض والسماوات

حقيقة الأمر هي أن لفظ الجلاله (الله) غير موجود بالنسخة العبرية ولا النسخة اليونانية .. وهذا يؤكد أن مترجمي الكتاب المقدس أقتبسوا لفظ الجلال (الله) من القرآن ، وقد يدعي البعض أن أهل قريش كانوا يُسمون (عبد الله) قبل رسالة الإسلام ، وهذا قول صحيح .. ولكن ما كانت المسيحية أو اليهودية على ثقة أن لفظ (الله) هو الأسم الحقيقي لخالق السموات والأرض إلا بعد ظهور الإسلام وتأكيد القرآن بذلك لأن قريش ما كانت تعرف لفظ الجلالة (الله) إلا من خلال سيدنا ابراهيم ومن بعده ابنه إسماعيل عليهما وعلى رسول الله الصلاة والسلام .

.

وها هو موقع كنيسة الأنبا تكلا يؤكد أن ترجمات الكتاب المقدس للغة العربية أخذ واستعان بالفلسفة الإسلامية.

.

.

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: