تعاليم يسوع = ارهاب

تعريف الإرهاب

1- الإرهاب هو الأعمال التي من طبيعتها أن تثير لدى شخص ما الإحساس بالخوف من خطر ما بأي صورة .
2- الإرهاب يكمن في تخويف الناس بمساعدة أعمال العنف .
3- الإرهاب هو الاستعمال العمدي والمنتظم لوسائل من طبيعتها إثارة الرعب بقصد تحقيق أهداف معينة .
4- الإرهاب عمل بربري شنيع .
5- الإرهاب هو عمل يخالف الأخلاق الاجتماعية ويشكل اغتصابا لكرامة الإنسان .

تخريب وسرقة واعتداء

مرقس 2: 23
واجتاز في السبت بين الزروع فابتدا تلاميذه يقطفون السنابل و هم سائرون

الفلاح المزارع يتعب ويبذر ليجني ويأتي يسوع وتلاميذه ليخربوا ويفسدون المحاصيل لتشريد الأطفال وحرمانهم من قوت أرزاقهم .

فهل من حق يسوع وتلاميذه دخول مزارع الناس وقطف المحاصيل بدون إذن ؟ وسرق أموال الناس بالباطل ؟ السرقة علنية وكأننا نشاهد فتوات شوارع .

كان أمير المؤمنين عمر بن الخطاب يغطي وجه دابته إذا وقف بجانب زراعة الأخرين لعدم تعدي الدابة على حشائش اصحاب المزارع بدون وجه حق … هذا هو الإسلام

إذن أيها القارئ : إذا قمت بتحليل التعريفات المذكورة عن الإرهاب وتمكنت من تحليلها بغرض تحديد درجة دقتها وقياس مدى إمكانية الاعتماد عليها في عملية وصف وضبط وتحديد ما يمكن تسميته بالعمل الإرهابي أدركت أن أفعال يسوع وتلاميذة كما جاءت بالأناجيل هي اعمال إرهابية طبقاً للتعريف الدولي ، فالإرهاب لا يقتصر على القتل والذبح فقط بل كل عمل بربري شنيع يخالف الأخلاق الاجتماعية ويشكل اغتصابا لكرامة الإنسان هو ايضاً إرهاب

%d مدونون معجبون بهذه: