زوجة العبد مُباحة لسيده

زوجة العبد مُباحة لسيده

الخروج 21

1 و هذه هي الاحكام التي تضع امامهم 2 اذا اشتريت عبدا عبرانيا فست سنين يخدم و في السابعة يخرج حرا مجانا 3 ان دخل وحده فوحده يخرج ان كان بعل امراة تخرج امراته معه 4 ان اعطاه سيده امراة و ولدت له بنين او بنات فالمراة و اولادها يكونون لسيده و هو يخرج وحده 5 و لكن ان قال العبد احب سيدي و امراتي و اولادي لا اخرج حرا 6 يقدمه سيده الى الله و يقربه الى الباب او الى القائمة و يثقب سيده اذنه بالمثقب فيخدمه الى الابد.

أين التحرير ؟ أسمح للعبد بالحرية نظير أن تُباحة زوجته واولاده لسيده ، ولو كان للعبد نخوة ورجولة ويريد أن يصون شرفه وكرامته فهو مجبر رغماً عن أنفه بأن يبقى عبداً مدى الحياة … فلماذا لا يُحرر العبد وزوجته وأولاده معه ؟

ثم إن قوله :{فالمَرأةُ وأولادُها يكونونَ لِسيّدِه} فهذا يعني أن زوجة العبد مُباحة لسيده لأنها أمته ويحق له أن يفعل بها كما يشاء (راجع ماذا فعلت راعوث حين تحولت أمة لبوعز ، وراجع ايضا “خروج21:7”}.

واضح أن الرجل الذي له ثقب في أذنه ويضع حلق بها تعني في اليهودية والمسيحية أنه عبد من العبيد .
.

%d مدونون معجبون بهذه: