فحمي غضب الرب فضربه

فحمي غضب الرب فضربه

سفر صموئيل الثاني 6: 6
و لما انتهوا الى بيدر ناخون مد عزة يده الى تابوت الله و امسكه لان الثيران انشمصت ، فحمي غضب الرب على عزة و ضربه الله هناك لاجل غفله فمات هناك لدى تابوت الله

ظلم … الرجل لم يقصد أن ضرر لأن الثيران انشمصت ، فهل لهذا يقتل ؟ وما هو هذا التابوت الوثني ؟

هل الله يقتل عبد لكونه لمس تابوت ؟
تخاريف ووثنية

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: