قبح الإستنماء واستحب زنا المحارم

قبح الإستنماء واستحب زنا المحارم

سفر تكوين الإصحاح 38 يذكر بأن يهوذا له ثلاثة ابناء .. الأول اسمه عيرا وكان شرير فأماته الرب….. والثاني اسمه أونان وكان يستنمي على الأرض (النسخة الكاثوليكية) امام زوجته فقبح في عيني الرب ما فعله فأماته أيضا … ولكن يهوذا زنا بكنته فحسن ذلك في عيني الرب فبارك ذريتهما .

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: