لا عقاب للزانية لأنها الأسرع للملكوت

لا عقاب للزانية لأنها الأسرع للملكوت

يهوه (يسوع) يعلن أن الموت عقاب الزنا {التثنية22(22-24) ، اللاويين (20:10) } .. ولكن يهوه (يسوع) نسخ الحكم بحكم جديد حيث غفر للزانية ولا نعرف ماذا سيكون عقاب الزاني بعد المغفرة للزانية هل سيتم المغفرة له ام سيتم تطبيق ناموس موسى عليه ويقتل منفرداً ؟ {يوحنا 8(1-11)}.

{التثنية22(22-24)}
وإن وجد رجل يضاجع امرأة لها زوج، فكلا الرجل المضاجع والمرأة يقتلان. هكذا تزيلون الشر من بني إسرائيل – وإذا كانت فتاة بكر مخطوبة لرجل، فصادفها رجل في المدينة فضاجعها – فأخرجوهما إلى باب تلك المدينة وارجموهما بالحجارة حتى يموتا، لأن الفتاة لم تصرخ صراخ النجدة وهي في المدينة، ولأن الرجل ضاجع فتاة مخطوبة لرجل من بني إسرائيل. هكذا تزيلون الشر من بينكم.

{اللاويين (20:10)}
وكل من زنى بامرأة إسرائيلي آخر يقتل الزاني والزانية.

{يوحنا 8(1-11)}
أما يسوع فخرج إلى جبل الزيتون – وعند الفجر رجع إلى الهيكل، فأقبل إليه الشعب كله. فجلس وأخذ يعلمهم – وجاءه معلمو الشريعة والفريسيون بامرأة أمسكها بعض النـاس وهي تزني، فاوقفوها في وسط الحاضرين – وقالوا له: ((يا معلم، أمسكوا هذه المرأة في الزنى – وموسى أوصى في شريعته برجم أمثالها، فماذا تقول أنت؟)) – وكانوا في ذلك يحاولون إحراجه ليتهموه. فانحنى يسوع يكتب بإصبعه في الأرض – فلما ألحوا عليه في السؤال، رفع رأسه وقال لهم: ((من كان منكم بلا خطيئة، فليرمها بأول حجر)) – وانحنى ثانية يكتب في الأرض – فلما سمعوا هذا الكلام، أخذت ضمائرهم تبكتهم، فخرجوا واحدا بعد واحد، وكبارهم قبل صغارهم، وبقـي يسوع وحده والمرأة في مكانها. – فجلس يسوع وقال لها: ((أين هم، يا امرأة؟ أما حكم عليك أحد منهم؟)) – فأجابت: ((لا، يا سيدي! )) فقال لها يسوع: ((وأنا لا أحكم عليك. إذهبـي ولا تخطئي بعد الآن)).

يسوع أصطنع تشريع جديد يقول ان الجلاد يجب أن يكون بلا خطيئة .. وطالما أن كل البشرية غير معصومة من الخطأ فبالتبعية لا يجوز عقاب المخطئ ليتحول العالم لغابة أو مزبلة أخلاقية .

وطالما أن يسوع بلا خطيئة ، فلماذا لم يطبق هو الناموس بيده على الزانية ؟ أليس هذا إسقاط للناموس ؟ العجيب أن يسوع أقسم بانه لن يسقط حرف من الناموس ولكن الحقيقة تخالف ذلك .

مت 5:18
فاني الحق اقول لكم الى ان تزول السماء والارض لا يزول حرف واحد او نقطة واحدة من الناموس حتى يكون الكل

واضح أن كلام يسوع ما هو إلا حبر على ورق ولا يوجد دليل على صدقه … وها هي الكنيسة تقول أن يسوع حررهم من هذا الناموس الذي أقسم بأنه لن يُسقط حرف من الناموس .

وطالما أن الحكم على الزانية براءتها ، فما هو الحكم على الزاني ؟ براءة ايضاً (!).

مت 21:31
الزواني يسبقونكم الى ملكوت الله

يا له من ملكوت .

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: