ماذا نفعل لـيكون نساء للرجال

ماذا نفعل لـيكون نساء للرجال

الإسرائيليون يذبحون إسرائيليون آخرون (يابيش جلعاد ) ليحصلوا على بنات عذارى ليتخذوهن زوجات لهم {قضاة 21(1-14)}.

قضاة 21
1 وحلف رجال بني إسرائيل في المصفاة وقالوا: ((لا يزوج رجل منا ابنته لأحد من بني بنيامين)). 2: وقدم الشعب إلى بيت إيل وبقوا هناك أمام الله إلى المساء ورفعوا أصواتهم وبكوا بكاء شديدا. 3: وقالوا: ((لماذا يا رب إله إسرائيل حدث هذا في بني إسرائيل؟ لماذا فقدوا اليوم سبطا من أسباطهم؟)) 4: وبكر الشعب في الصباح فبنوا هناك مذبحا وقدموا محرقات وذبائح سلامة، 5: وسألوا: ((من هي العشيرة الـتي لم تصعد إلى المجمع أمام الرب من جميع عشائر بني إسرائيل؟)) وكانوا حلفوا يمينا معظمة على من لا يصعد إلى الرب في المصفاة أنه موتا يموت. 6: وندم بنو إسرائيل على ما فعلوا بقبـيلة بنيامين إخوتهم وقالوا: ((اليوم انقطعت قبـيلة من بني إسرائيل، 7: فماذا نفعل لـيكون نساء للرجال الـذين بقوا منهم أحياء، ونحن حلفنا بالرب أن لا نعطيهم من بناتنا زوجات؟)) 8: ثم سألوا: ((أية عشيرة من بني إسرائيل لم تصعد إلى الرب في المصفاة؟)) 9: فتفقدوا الشعب فرأوا أنه لم يحضر أحد من يابـيش جلعاد. 10: فأرسل المجمع إلى يابـيش اثني عشر ألف رجل أشداء وأمروهم: ((إذهبوا واقتلوا أهل يابـيش بحد السيف مع النساء والأطفال. 11: وهذا ما تعملونه: تقتلون كل ذكر وكل امرأة ضاجعت رجلا)). 12: فوجدوا من سكان يابـيش أربع مئة فتاة عذراء، فجاءوا بهن إلى المحلة في شيلوه الـتي في أرض كنعان. 13: وأرسل المجمع إلى بني بنيامين الـذين في سلع رمون يدعونهم للصلح. 14: فجاء إليهم بنو بنيامين في ذلك الوقت فأعطوهم النساء اللواتي لم يقتلوهن من نساء يابـيش جلعاد، فلم يكن كافيات…. الترجمة المشتركة

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: