وضع فمه على فم الصبي

وضع فمه على فم الصبي

سفر الملوك الثاني 4

32ولمَّا وصَلَ أليشعُ إلى البيتِ دخلَ العُليَّةَ وحدَهُ، فوجدَ الصَّبيَ مَيتًا على سريرِهِ. 33فأغلَقَ البابَ وصلَّى إلى الرّبِّ. 34ثُمَ صَعِدَ إلى السَّريرِ واَستَلْقى على الصَّبيِّ ووضَعَ فمَهُ وعينَيهِ وكَفَّيهِ على فَمِ الصَّبيِّ وتمَدَّدَ علَيهِ ، فسَخنَ جسَدُ الصَّبيِّ . 35ثُمَ قامَ وتمَشَّى في الغُرفَةِ، ذهابًا وإيابًا، وصَعِدَ السَّريرَ وتمَدَّدَ على الصَّبيِّ فعَطَسَ الصَّبيُّ سَبعَ مرَّاتٍ وفتَحَ عينَيهِ. 36فنادى جيحَزي وقالَ لَه: «أُدعُ هذِهِ الشُّونميَّةَ». فدَعاها، فجاءَت. فقالَ لها: «خذي اَبنَكِ». 37فتَقَدَّمَت واَرْتَمَت على قدَمَيهِ إلى الأرضِ، وأخذَتِ اَبنَها وذهَبَت

تعالوا نتخيل أن مثل هذا الموقف حدث مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فما هو رد فعل الكنيسة والمستشرقين ؟

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: