يسوع بين الحمار والجحش

يسوع بين الحمار والجحش

 

لماذا ذكر إنجيل متى منفرداً عن باقي الأناجيل بأن يسوع ركب على اتان وجحش في آن واحد (متى21:7) ؟ فهل كاتب إنجيل متى أم يسوع أساء فهم النبوءة (زكريا(9:9)؟ فالترجمة المشتركة لسفر زكريا قالت : [راكبا على حمار، على جحش ابن أتان] ، وهذا يعني أن الذي يدخل اورشليم سيكون راكباً على جحش ابن اتان فقط ، وليس على حمار وجحش في آن واحد .. ولكن : كيف يمكن لشخص ان يركب على حمار وجحش في آن واحد علماً بأن الجحش هو وليد صغير وارتفاعه أقل من ارتفاع الحمار ، فكيف استوى يسوع على ظهرهما ؟ فإن كان المتحدث مجنون فعلى المستمع أو القارئ أن يكون عاقل .

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: