يقطعون انفك واذنيك وبقيتك تسقط بالسيف

حزقيال 23
24 فياتون عليك باسلحة مركبات وعجلات وبجماعة شعوب يقيمون عليك الترس والمجن والخوذة من حولك واسلم لهم الحكم فيحكمون عليك بأحكامهم. 25 واجعل غيرتي عليك فيعاملونك بالسخط. يقطعون انفك واذنيك وبقيتك تسقط بالسيف. يأخذون بنيك وبناتك وتؤكل بقيتك بالنار. 26 وينزعون عنك ثيابك وياخذون ادوات زينتك.

ليأتي لنا الآن عبدة الصليب وخدام الكنيسة الذي يحاربون الإسلام ليردوا علينا : كيف قبلتم لكتابكم بأن يُباح قطع أنف وأذن أي شخص ويتركونه حي …… ويرفضون على الإسلام محاربة أعدائه الذي يحملون عليه السيف ليبيحوا دماء المسلمين ؟

الشيء الوحيد الذي نحن على ثقة بصحته هو أن كتاب الكنيسة كتاب مضلل وفاسد والله بريء منه وبريء من ما يُنسب إليه وأن أنبياء هذا الكتاب ما هم إلا شخصيات وهمية صنعها الأولين ليفسدوا عقول الناس ويضللونهم من اجل المال والشهرة والسلطة الدينية .

%d مدونون معجبون بهذه: