يهوه يخاطب الحيوانات عبر بني آدم

يهوه يخاطب الحيوانات عبر بني آدم
فمن سيوصل الرسالة للحيوانات

يهوه (يسوع) سَيُعاقبُ أيّ حيوان يَقْتلُ إنسان (الخروج 21:28)، بالرغم من يهوه (يسوع) يسلط الحيوانات لافتراس البشر وقتلهم (ومثال على ذلك: 2ملوك2(24-25) حيث 42 طفل مقتولون مِن قِبل الدببة؛ و1ملوك 20(35-36) حيث أنَّ أشد قتل رجل لمجرد أنه عصى نبي).

الخروج 21
28 وإذا نطح ثور رجلا أو امرأة فمات يرجم الثور ولا يؤكل لحمه. وأما صاحب الثور فيكون بريئا….

2ملوك2
24 فالتفت إلى ورائه ونظر إليهم ولعنهم باسم الرب. فخرجت دبتان من الوعر وافترستا منهم اثنين وأربعين ولدا. 25: وذهب من هناك إلى جبل الكرمل، ومن هناك رجع إلى السامرة.

1 ملوك 20
35: وإن رجلا من بني الأنبياء قال لصاحبه: ((عن أمر الرب اضربني)). فأبى الرجل أن يضربه. 36: فقال له: ((من أجل أنك لم تسمع لقول الرب فحينما تذهب من عندي يقتلك أسد)). ولما ذهب من عنده لقيه أسد وقتله.

يهوه معبود الكنيسة فاضي فأرد أن يشغل نفسه فأصدر تشريع خاص مخاطباً به الحيوانات فأعلن بأنه إذا نطح ثور رجلا أو امرأة فمات (1) يرجم الثور (2) ولا يؤكل لحمه(خروج21:28).

العقاب الأول : رجم الثور .. وهذا تشريع خاص بالثيران
العقاب الثاني : لا يؤكل لحمه .. وهذا تشريع خاص بالناس

فلو كان العقاب الأول موجه لنا كبشر .. فكيف يمكننا أن نوصله للثيران لتتجنب نطح رجل أو امرأة ؟

فمن في الكنيسة لديه علم لغة مخاطبة الحيوانات ليجنب الثور عن الخطيئة والعقاب بسببها ؟

%d مدونون معجبون بهذه: