يهوه يعاقب ثُلث البشرية

يهوه يعاقب ثُلث البشرية

يهوه (يسوع) يُعاقبُ ثُلث مِنْ الجنس البشري (حام وذريته) لمجرد أن نوح أخطأ وشرب الخمر فرأى الاب عورة أبيه {تكوين 9(24-25)}.

مواليد نوح : مواليد بني نوح سام و حام و يافث (تكوين 10)

تكوين 9
24 فلما استيقظ نوح من خمره علم ما فعل به ابنه الصغير 25 فقال ملعون كنعان عبد العبيد يكون لاخوته

العجيب أن الكتاب المقدس أعلن أن الرب عاقب ثُلث البشرية المتمثلة في ذرية حام ولم يُعاقب الرب نوح على سًكره .

والأعجب أن البشرية ملعونة بسبب خطية آدم وأكله من الشجرة … والآن نجد في قصة نوح أن حام وذريته ملعونة بسبب ما حدث بينه وبين أبيه … فالسؤال الذي يطرح نفسه : أليست البشرية كلها ملعونة بما فيهم (سام ويافث)! وما الفائدة من لعن حام وذريته وكأن سام ويافث أولاد نوح ليسوا ملعونين بسبب آدم ؟ وهل قصة الصلب والفداء تتضمن خلاص حام وذريته من اللعنة ؟ وما الذي تغير في قضية حام وذريته بعد صلب يسوع ! هل تحول العبيد إلى ملوك (تكوين9:25)؟

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: