يهوه (يسوع) رجل الحرب


>>يهوه (يسوع) رجل الحرب<<
.

– مُعظم العهد القديمِ سجل حروبِ الإسرائيليون، كما سجل بأن يهوه (يسوع) هو الحامي الأول لإسرائيل والبطل الدموي .
– جاء في المزامير (34:14) أن يهوه (يسوع) يريد السلام ويسعى ورائه .. فهل صدق أم كذب ؟
– يهوه (يسوع) “رجل الحربِ” (خروج 15:3).
– يهوه (يسوع) يحارب عنا (التثنية 3:22) .
– يهوه (يسوع) يعلمنا كيف نحارب بالسيف { (2 صموئيل22:34) ؛ مزمور(18:34) ؛ مزمور (144:1) }
– يهوه (يسوع) جبار وهايل في المعارك (مزمور24:8) .
– دعاء من كاتب المزامير داعياً يهوه (يسوع) أو يُعينه ويجانبه في المذابح الجماعية التي يقوم بها (مزمور35)
– للحروب اوقاتها (الجامعة3:8) .
– يهوه (يسوع) مسبب الحروب (سيف كل واحد على اخيه) وبذلك تعرفه الناس فتعظمه وتقدسه {حزقيال 38(16-23)} .
– كاتب المزامير معروف ومشهور وتمدحه الناس وترقص له لأنه ذبح عشرات الألوف من الضحايا {1صموئيل 18(6-8)}.
– حروب كاتب المزامير على الجشوريين و الجرزيين و العمالقة لسرقة أراضيهم (1صموئيل 27:8)
– يسوع أعلن أن العهد الجديد لن يختلف عن العهد القديم كثيراً حيث أنه لم يأتي لنشر السلام على الأرض بل لنشر السيف والنار والانقسامات {متى(10:34) ؛ لوقا 12(49:53)} . إن كان يسوع هو رب العهد القديم ، فقد أعد خطة ذكية … فنجد يسوع يأمر اليهود بغزو المدن والقرى والقتل والحرق والذبح وسفك الدماء وهتك الأعراض لنشر الدعوة لأسفار العهد القديم ، وبذلك جعل يسوع اليهود مجرمين … ثم يأتي يسوع في العهد الجديد كالحمل الوديع صاحب المحبة والسلام بإدعاء أن العهد القديم جاء ببشارته .

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: